وكالات - أبوظبي

أعلنت وزارة الخزانة الأميركية، الاثنين، رفع العقوبات التي فرضت في أبريل على مجموعة "روسال" وشركة "إن بلاس" التابعة لها، واللتين كان يسيطر عليهما الملياردير الروسي، أوليغ ديريباسكا، المقرب من الرئيس الروسي فلاديمير بوتن.

وأوضحت الوزارة في بيان أن الشركتين قلصتا من قبضة ديريباسكا عليهما، وأن كلا منهما وافقت على  وجود شخصيات مستقلة من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي في مجلس إدارتها.

غير أن هذا القرار قد يثير الغضب في الولايات المتحدة، خصوصا في أوساط الديمقراطيين.

وأضافت الوزارة أن "الشركتين وافقتا أيضا على شفافية لم يسبق لها مثيل، من خلال السماح لـ(وزارة) الخزانة بإجراء مراجعة دقيقة لعملياتهما".

غير أنها شددت في المقابل على أن العقوبات المفروضة على ديريباسكا لا تزال قائمة.

أخبار ذات صلة

الاقتصاد العالمي على صفيح ساخن.. أسبوع حاسم ينتظره العالم
أميركا تضيف كيانات إيرانية جديدة إلى لائحة العقوبات