أبوظبي - سكاي نيوز عربية

يعتزم أكثر من 30 ألف مدرس بدء إضراب عن العمل في المدارس العامة عبر لوس أنجلوس بالولايات المتحدة، الاثنين، في أول إضراب لهم منذ 30 سنة، بعد أن وصف زعماء نقابيون أحدث عرض طرحته الإدارة التعليمية لزيادة الرواتب بأنه "إهانة".

ويستعد المدرسون أيضا لتنظيم تجمع حاشد والقيام بمسيرة إلى مجلس مدينة لوس أنجلوس، إذا لم يتم التوصل لاتفاق في آخر دقيقة بين المدرسين في لوس أنجلوس، وثاني أكبر منطقة تعليمية في الولايات المتحدة.

وتريد نقابة المعلمين في لوس أنجلوس زيادة 6.5 في المئة في الرواتب، وزيادة عدد أمناء المكتبات والمستشارين والممرضين في المدارس، وتقليل عدد الطلاب في الفصول الدراسية، وكذلك الاختبارات.

وقدمت المنطقة التعليمية بمقاطعة لوس أنجلوس اقتراحا يوم الجمعة بزيادة الرواتب ستة في المئة بأثر رجعي، واستثمار حجمه 100مليون دولار للتعاقد مع موظفين جدد وتقليل عدد الطلاب في الفصول.

أخبار ذات صلة

بالصور.. هكذا دفعت ولاية برازيلية ثمن إضراب الشرطة

وقالت أرلين إينو، التي ترأس مفاوضي نقابة المعلمين إنها وزملاءها المفاوضين شعروا "بإهانة" بسب هذا الاقتراح.

ولم يلتق الجانبان منذ يوم الجمعة.