أبوظبي - سكاي نيوز عربية

رفع البنك المركزي الأميركي الأربعاء، للمرة الرابعة هذا العام، معدلات الفائدة، لكنه أعلن في الوقت ذاته خفض توقعاته بالنسبة للنمو والتضخم.

وخلال اجتماع وسط الضغوط بسبب انتقادات الرئيس دونالد ترامب بشدة لرفع معدلات الفائدة، قرر الاحتياطي الفدرالي رفعها بمقدار ربع نقطة مئوية لتصبح بين 2.25 بالمئة و2.50 بالمئة.

وأشار المركزي الأميركي إلى أنه يتوقع الآن زيادة الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 3 بالمئة هذا العام، و2.35 بالمئة العام المقبل، مقابل 3.1 بالمئة و2.5 بالمئة على التوالي، بحسب توقعاته الصادرة في سبتمبر.

وفي ما يتعلق بالتضخم، توقع المركزي الأميركي أن تبلغ نسبته 1.9 بالمئة لعامي 2018 و2019، مقابل 2.1 بالمئة و2 بالمئة كما أعلن سابقا، وذلك وفقا لبيان صادر عن لجنة السياسة النقدية في المصرف.