وسط توقعات بعدم رفع البنك المركزي الأميركي (المجلس الاحتياطي الفيدرالي) أسعار الفائدة، وتراجع أسعار الدولار، ارتفعت أسعار المعادن النفيسة، الثلاثاء، بينما اقترب سعر الذهب من أعلى مستوى له في 5 شهور في جلسة سابقة.

وبلغ سعر أونصة الذهب في المعاملات الفورية 1247.92 دولار، بزيادة بنسبة 0.3 في المئة، بينما ارتفع بالنسبة ذاتها في العقود الأميركية الآجلة، مسجلا 1252.6 دولار للأونصة.

وفي الوقت نفسه، يشهد مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأميركية أمام سلة من 6 عملات رئيسية، تراجعا بعد ارتفاعه في الجلسة السابقة مع تأجيل تصويت على اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وفقا لما ذكرته وكالة "رويترز".

وينتظر المستثمرون ما سيسفر عنه اجتماع البنك المركزي الأميركي يومي 18 و19 ديسمبر فيما يتعلق بسعر الفائدة، وما إذا كان سيبقي عليها أم يرفعها.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، ارتفع سعر الفضة بنسبة 0.5 في المئة، مسجلا 14.59 دولار للأونصة، كما ارتفع سعر البلاديوم بنسبة 0.9 في المئة مسجلا 1229 دولار للأونصة.

وانخفض سعر البلاتين بنسبة 0.7 في المئة مسجلا 780.1 للأونصة.

وكانت الأسعار تراجعت إلى أدنى مستوياتها منذ 10 سبتمبر الماضي، عند 773.50 دولار للأونصة في الجلسة السابقة.