أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال وزير المالية الفرنسي برونو لو مير، الثلاثاء، إنه لم يعد من الملائم أن يقود كارلوس غصن شركة "رينو" عقب توقيفه في اليابان.

وكانت شركة "نيسان" اليابانية قد كشفت الاثنين، أن غصن انخرط في أفعال غير مشروعة بما في ذلك الاستخدام الشخصي لأموال الشركة وتقليل بيانات خاصة بما يجنيه لسنوات.

وأضافت نيسان أن غصن جرى توقيفه، وأنه سيفصل من مجلس إدارة الشركة هذا الأسبوع.

وأبلغ لو مير راديو فرانس إنفو "كارلوس غصن لم يعد في وضع يسمح له بقيادة رينو"، وأضاف أنه يرغب في أن تشكل رينو هيكل إداري مؤقت في ضوء توقيف غصن بعد الفضيحة.

وتملك الحكومة الفرنسية 15 بالمئة من رينو، والتي تملك بدورها حصة نسبتها 43.4 بالمئة من نيسان.

وقال لو مير إنه سيجري اتصالات مع نظيره الياباني بشأن القضية، وأكد أن أولوية فرنسا هي ضمان استقرار شركة "رينو".

وأضاف أن شراكة "رينو" مع نيسان تصب في صالح فرنسا واليابان وكلتا الشركتين. وقال لو مير "رينو أُضعفت، مما يجعل من الضروري جدا التحرك سريعا".