أبوظبي - سكاي نيوز عربية

توقعت شركة أبحاث في مجال الصناعة، هبوط مبيعات هواتف أيفون في الهند إلى الربع، خلال الربع الأخير من العام الجاري.

وقالت شركة كاونتربوينت إن هذا التطور يضع شركة أبل في الطريق نحو أول هبوط لهاتف أيفون خلال عام كامل منذ 4 سنوات.

وزاد التركيز على الصعوبة التي تواجهها أبل في الوصول للسوق الهندية، التي تضم 1.3 مليار مستهلك الأسبوع الماضي، بعد أن أنحت أبل باللوم على عدد من الأسواق الناشئة الكبيرة.

وقال تيم كوك، الرئيس التنفيذي لأبل، بعد نشر نتائج الربع الثالث، إنه لم يطرأ تغير على المبيعات في الهند في الربع الرابع الذي يتضمن موسم احتفالات يمتد شهرا ويصل لذروته هذا الأسبوع بعيد ديوالي، وهي فترة رواج لمبيعات الأجهزة الإلكترونية.

وقال نيل شاه، مدير الأبحاث في شركة كاونتربوينت ريسيرش، ومقرها هونغ كونغ، السبت، إن قنوات الشركة أشارت إلى أن الأعداد خلال هذا الربع تتراوح بين 700 ألف و800 ألف وحدة بتراجع عن مليون وحدة قبل عام.

وأضاف أنه بالنسبة لعام 2018 كله من المتوقع أن تبيع أبل نحو مليوني تليفون بتراجع نحو مليون تليفون عن العام الماضي، نظرا لعدم استعداد المستهلكين الهنود دفع أسعار عالية لشراء التليفونات والتي نجمت عن التعريفات الجمركية وهبوط الروبية.

وقال شاه إن "من المتوقع هبوط المبيعات لأول مرة منذ أربع سنوات. إذا نظرتم إلى الربع الثالث كانت 900 ألف وحدة العام الماضي، وهذا العام نحو 450 ألف وحدة".

وأضاف أن "أيفون أصبحت أغلى وخصائصها ومواصفاتها ليست جذابة إلى هذا الحد".