أبوظبي - سكاي نيوز عربية

استقرت أسعار النفط، الثلاثاء، عند أقل بقليل من ذروتها في أربع سنوات التي سجلتها خلال الجلسة السابقة في ظل عقوبات أميركية وشيكة على إيران وعدم استعداد منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) لزيادة الإنتاج مما دعم السوق.

وفي الساعة 05:35 بتوقيت غرينتش، كانت العقود الآجلة لخام برنت عند 81.39 دولار للبرميل مرتفعة 19 سنتا بما يعادل 0.2 بالمئة ومقتربة من ذروة 81.48 دولار التي لامستها في الجلسة السابقة وهي الأعلى منذ نوفمبر 2014.

وسجلت عقود الخام الأميركي غرب تكساس الوسيط 72.18 دولار للبرميل بزيادة عشرة سنتات أو 0.1 بالمئة عن التسوية السابقة.

وتستهدف الولايات المتحدة من الرابع من نوفمبر صادرات النفط الإيرانية بعقوبات وتضغط واشنطن على الحكومات والشركات في أنحاء العالم للامتثال وخفض المشتريات من طهران.

وقال هاري شلينغوريان، مدير استراتيجية أسواق السلع الأولية في بنك "بي.إن.بي باريبا" الفرنسي، متحدثا لمنتدي النفط العالمي الذي تنظمه رويترز اليوم "ستفقد إيران أحجام تصدير كبيرة، ونظرا لتردد أوبك+ في زيادة الإنتاج، فالسوق ليست مجهزة لملء الفجوة."

ويشير الاسم "أوبك" إلى مجموعة منتجي النفط، بمن فيهم روسيا غير العضو في أوبك، الذين اتفقوا على خفض الإنتاج بدءا من 2017.