أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلن الرئيس الصيني شي جين بينغ تقديم بلاده منحة للسودان بقيمة 400 مليون يوان (58.5 كليون دولار) وقرضا بدون فوائد بقيمة 200 مليون يوان ( 29 مليون دولار) لاستخدامه في مشاريع متفق عليها.

ونقلت وكالة أنباء السودان عن الرئيس الصيني، قوله في المحادثات الرسمية مع رئيس السودان عمر البشير، بقاعة الشعب في بكين صباح الأحد :" إننا نتفهم الظروف الاقتصادية المؤقتة التي يمر بها السودان والصعوبات التي يواجهها منذ انفصال جنوب السودان وأن الصين ستتعاون مع السودان لتجاوز هذه الصعوبات والتحديات".

وفيما يتعلق بالديون، أوضح الرئيس الصيني أنهم "سيفكرون في موقف إيجابي حول تمديد فترة السماح للديون وإزالة العقبات وتهيئة الظروف المؤاتية للتعاون من خلال توظيف آلية التعاون المشترك بين البلدين".

وأوضح شي جين بينغ أن النفط يمثل العمود الفقري للتعاون بين البلدين، مضيفا "نتفهم تطلعات السودان لزيادة إنتاج النفط وحث الشركات الصينية علي زيادة الثقة بما يوفر الظروف الإيجابية لزيادة الإنتاج" .

ورحب الرئيس الصيني بمشاركة السودان في مبادرة الحزام والطريق، مشيرا إلى أن آليات قمة منتدي التعاون الصيني الأفريقي التي ستعقد في بكين الاثنين، ستطرح حزمة جديدة من إجراءات التعاون التي يمكنها تعزيز التعاون الصيني السوداني في هذا المجال.

وأشار إلى أهمية الاستثمار في المجال الزراعي والإنتاج الحيواني، مؤكدا حرص بلاده علي تنفيذ مسلخ الخرطوم والمشاريع الأخرى وكل الأفكار والمبادرات لتعزيز التعاون بين البلدين. 

وأضاف أن السودان دولة مهمة ولها وزنها الكبير وثقلها في القارة الأفريقية وأنهم يولون اهتماما خاصا لتطوير وتعزيز العلاقات مع السودان. 

وأكد شي جين بينغ دعم بلاده لجهود السودان في الحفاظ على السلام والأمن ، مشيرا لتحسن الأوضاع الأمنية في دارفور ودعم بلاده لانسحاب اليوناميد في الموعد المحدد.