أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تراجعت الليرة، الخميس، لتظل تحت ضغط مع استمرار المواجهة بين تركيا والولايات المتحدة.

وقالت أنقرة إن واشنطن تشن "حربا اقتصادية" ولا تبدي احتراما للنظام القضائي فيما يتعلق بقضية، أندرو برانسون، الذي يحاكم في تركيا بتهم إرهاب، وهي القضية التي أضرت بالعلاقات بين البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي.

ونزلت الليرة 1.1 بالمئة إلى 6.1000 مقابل الدولار بعد إغلاقها عند 6.0330 ليرة، وفق "رويترز".

والعملة منخفضة 38 بالمئة هذا العام، وتغذي أزمة العلاقات الأميركية التركية على خلية اعتقال تركيا للقس أندرو برانسون، خسائرها التي أطلقتها أولا بواعث القلق من نفوذ الرئيس رجب طيب أردوغان على السياسة النقدية.

وجاءت التعاملات دون المعتاد وتركزت على الأرجح في الأسواق الخارجية.

والأسواق التركية مغلقة منذ الاثنين في عطلة بمناسبة عيد الأضحى.