أبوظبي - سكاي نيوز عربية

انعكست تصريحات جون بولتون، مستشار الأمن القومي للرئيس الأميركي دونالد ترامب، بشأن الدعم القطري لأنقرة وارتكابها "خطأ كبيرا" بعدم إطلاق سراح القس المحتجز أندرو برانسون، على العملة التركية، التي استقر سعرها، الأربعاء، مقابل الدولار الأميركي.

وفقدت الليرة 37 بالمئة من قيمتها منذ بداية العام، في أزمة أثارتها مخاوف من تأثير الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على السياسة النقدية، وتفاقمت جراء نزاع مع واشنطن.

وبلغت العملة التركية 6.0820 ليرة للدولار الساعة 09:33 بتوقيت غرينتش، مقارنة مع إغلاق أمس الثلاثاء عند 6.0600 ليرة.

وكان التداول هزيلا عن المعتاد وربما كان معظمه في الأسواق الخارجية، بعدما أغلقت الأسواق التركية في منتصف نهار الاثنين في عطلة لمدة أسبوع بمناسبة عيد الأضحى.

وقال مستشار الأمن القومي الأميركي إن ضخ الأموال القطرية لن يستطيع انتشال الاقتصاد التركي من أزمته التي تفاقمت مع انهيار الليرة.

وأضاف بولتون لوكالة "رويترز" أن اتفاق مبادلة العملة الذي أبرمه البنك المركزي القطري مع نظيره التركي "غير كاف" لمساعدة الاقتصاد التركي.

كما أكد أن الأزمة الدبلوماسية مع أنقرة، يمكن أن تنتهي فور إطلاق سراح القس الأميركي، أندرو برانسون، الذي تحتجزه السلطات التركية.