أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تعرضت فيسبوك، الخميس الماضي، لأكبر خسارة في يوم واحد من حيث قيمة السوق، مسجلة خسارة بلغت 120 مليار دولار، وهي خسارة لم تشهد سوق المال الأميركية مثيلا في تاريخها.

وغم أن خسارة فيسبوك هي الأكبر، إلا إن هناك شركات عدة شهدت خسائر "ضخمة" في يوم واحد، لكن أيا منها لم تتجاوز حاجز المئة مليار دولار.

ففي الثاني والعشرين من سبتمبر 2000، تعرضت شركة "إنتل" لأكبر خسارة في تاريخ البورصة الأميركية، إثر انهيار قيمة سهمها، ليصل إجمالي خسارتها في يوم واحد إلى أكثر من 90 مليار دولار.

وقبل هذا التاريخ بشهور قليلة، وتحديدا في الثالث من أبريل 2000، كانت شركة مايكروسوفت قد سجلت الرقم القياسي من حيث الخسارة في يوم واحد، حيث منيت بخسارة في ذلك اليوم بلغت أكثر من 80 مليار دولار.

الشركات الأخرى التي سجلت خسائر بمليارات الدولارات، عديدة وذات أنشطة تجارية مختلفة، لكن أيا منها لم تحطم أي رقم قياسي كالذي سجلته "مايكروسوفت" أولا، ثم "إنتل"، وأخيرا "فيسبوك".

الإنفوغرافيك المرفق يلقي نظرة على أكبر الخسائر التي تعرضت لها شركات أميركية في يوم واحد من التعاملات في البورصة الأميركية.

ومن أبرز هذه الشركات، "أبل" التي سجلت خسارة في الرابع والعشرين من يناير 2014 بلغت نحو 60 مليار دولار، و"إكسون موبيل" عام 2008 بخسارة قدرت آنذاك بحوالي 53 مليار دولار، و"جنرال إلكتريك" في العام نفسه بخسارة قدرها 47 مليار دولار.

الشركات الخاسرة
8+
1 / 12
الشركات الخاسرة
2 / 12
فيسبوك
3 / 12
إنتل
4 / 12
مايكروسوفت
5 / 12
أبل
6 / 12
إمسون موبيل
7 / 12
جنرال إلكتريك
8 / 12
لوسنت تكنولوجيز
9 / 12
غوغل - ألفابيت
10 / 12
بنك
11 / 12
أمازون
12 / 12
شركات عصفت بها البورصة الأميركية في يوم

 الجدير بالملاحظة أن هاتين الشركتين لا تعملان في مجال التكنولوجيا، وهو حال "بانك أوف أميركا" الذي سجل خسارة في العام 2008 بلغت 38 مليار دولار، و"ويلس فارغو" عام 2018 (29 مليار دولار) و"سيتي غروب" عام 2002، بخسارة وصلت إلى 25 مليار دولار، و"جاي بي مورغان تشايس" عام 2008 بخسارة وصلت إلى 25 مليار دولار.

ويلاحظ من الإنفوغرافيك أيضا أن شركات التكنولوجيا هي الأكثر تعرضا للخسائر الهائلة في يوم واحد، كما يلاحظ أن العام 2018 كان وبالا على الشركات في سوق المال الأميركية، حيث سجلت 4 شركات على الأقل، هي "فيسبوك" و"ألفابيت (غوغل)" و"أمازون" و"ويلس فارغو"، خسائر بعشرات المليارات من الدولارات.

وبلغ مجموع خسائر الشركات الأربعة في 4 أيام عام 2018 حوالي 226 مليار دولار.

كما يلاحظ أن العام 2008 كان هو الآخر مأساويا بالنسبة للشركات الأميركية، حيث تعرضت 5 شركات لخسائر هائلة بلغ إجماليها 153 مليار دولار.