أبوظبي - سكاي نيوز عربية

بحث وزير الطاقة السعودي، خالد الفالح، تطورات سوق النفط مع نظيره الروسي، ألكسندر نوفاك، واتفق الوزيران على استمرار التنسيق الوثيق بما يصب في مصلحة المنتجين والمستهلكين والاقتصاد العالمي.

 

ونقل بيان صادر من الوزارة الطاقة السعودية أن الفالح تحدث مع نوفاك، الاثنين، وبحثا الحاجة إلى تعديل عملية المراقبة الحالية "لتعكس الهدف المتفق عليه الذي يقضي بتعديل متوسط الالتزام الإجمالي إلى 100 بالمئة وفقا للإعلان الصادر عن الدول الأعضاء وغير الأعضاء في أوبك".

واتفقا الوزيران على "أن تكلف اللجنة الفنية المشتركة بصياغة واقتراح إجراءات مناسبة وعرضها على اللجنة الوزارية المشتركة لمراقبة إنتاج النفط".

واتفقت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وروسيا وحلفاء آخرون منتجون للنفط الشهر الماضي على زيادة الإنتاج اعتبارا من يوليو مع تعهد السعودية بزيادة "محسوبة" في الإمدادات دون أن تذكر أرقاما محددة.