أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قفزت أسعار النفط، الثلاثاء، بعدما أعلنت ليبيا "القوة القاهرة" في جانب من إمداداتها، بيد أن زيادة إجمالية في إنتاج منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وتباطؤا في الطلب يحدان من ارتفاع السوق.

وارتفع خام القياس العالمي برنت 41 سنتا أو 0.5 في المئة عن آخر إغلاق ليصل إلى 77.71 دولار للبرميل بحلول الساعة 02:17 بتوقيت غرينتش، وزاد خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 57 سنتا أو 0.8 بالمئة مسجلا 74.51 دولار للبرميل.

من جانبها، أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا حالة "القوة القاهرة" في تحميلات ميناءي الزويتينة والحريقة، الاثنين، مما نتج عنه خسائر في الإنتاج بلغ إجماليها 850 ألف برميل يوميا بسبب إغلاق حقول وموانئ شرقي البلاد.

ويرى المتعاملون في تجارة النفط أن إنتاج الولايات المتحدة، الذي زاد 30 بالمئة في العامين الأخيرين الي 10.9 مليون برميل يوميا، يسد النقص الناجم عن تعطل بعض الإمدادات.

وبشكل عام قال المحللون إن سياسة الإنتاج في أوبك وكذلك تعطل الإمدادات غير المخطط لها يمثلان الآن المحرك الرئيسي للأسعار.

في غضون ذلك أصبح تباطؤ الطلب، والذي قد ينهي سنوات من ارتفاع قياسي في الإقبال على الخام، مثار قلق.