أبوظبي - سكاي نيوز عربية

هبطت عقود النفط الأميركي حوالي 2 بالمئة على الرغم من انخفاض أكبر من المتوقع في مخزونات الخام الأميركية بينما لم يطرأ تغير يذكر على خام برنت، وهو ما دفع العلاوة السعرية بين الخامين القياسيين إلى أعلى مستوى في أكثر من ثلاثة أعوام.

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية إن مخزونات النفط التجارية في الولايات المتحدة هبطت 3.6 مليون برميل الأسبوع الماضي متجاوزة التوقعات التي كانت تشير إلى انخفاض قدره 525 ألف برميل.

لكن خسائر برنت كانت محدودة إلى حد كبير لأن احتمال أن تنهي منظمة أوبك اتفاقها لخفض الإمدادات بحلول نهاية العام كان له تأثير أكبر على خام القياسي الأميركي بسبب المخاوف بشأن قيود في البنية التحتية لنقل النفط في أميركا.

وسجل إنتاج النفط في الولايات المتحدة مستويات قياسية مرتفعة منذ أواخر العام الماضي. وقالت إدارة معلومات الطاقة إن الانتاج في مارس آذار قفز بمقدار 215 ألف برميل يوميا إلى 10.47 مليون برميل يوميا وهو مستوى قياسي شهري جديد.

وأنهت عقود برنت لأقرب استحقاق جلسة التداول مرتفعة 9 سنتات، أو 0.12 بالمئة، لتبلغ عند التسوية 77.59 دولار للبرميل. وتراجعت عقود خام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط 1.17 دولار، أو 1.7 بالمئة، إلى 67.04 دولار للبرميل.

وفي إحدى المراحل وصلت العلاوة السعرية بين برنت والخام الأميركي إلى 11 دولارا للبرميل، وهي الأكبر منذ مارس آذار 2015.