أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ارتفع التضخم في منطقة اليورو أكثر من المتوقع في شهر مايو، وذلك لارتفاع تكاليف الطاقة، مما أعطى متنفسا للبنك المركزي الأوروبي، بعد اضطرابات في السوق أنذرت بتقويض خطة لانتهاء برنامج تحفيز ضخم.

ونقلت "رويترز" عن مكتب الإحصاءات التابع للاتحاد الأوروبي (يوروستات) أن التضخم في الدول الـ19 بمنطقة اليورو ارتفع إلى 1.9 بالمئة من 1.2 بالمئة في أبريل، وهو ما يتجاوز التوقعات التي تنبأت بتضخم نسبته 1.6 بالمئة، حيث وصل تأثير ارتفاع أسعار النفط سريعا إلى المستهلكين.

وباستثناء الأسعار المتقلبة للطاقة والأغذية غير المصنعة، بلغ التضخم 1.3 بالمئة مقارنة مع 1.1 بالمئة في أبريل.

وسجل مقياس آخر للتضخم الأساسي يستثني أيضا المشروبات الكحولية والتبغ 1.1 بالمئة في مايو مقارنة مع 0.7 بالمئة في أبريل.

ويستهدف البنك المركزي الأوروبي إبقاء التضخم عند أقل قليلا من اثنين بالمئة وهي مهمة ثبتت صعوبتها حتى على الرغم من أن النمو الاقتصادي يشهد أفضل فتراته منذ عشر سنوات.