أبوظبي - سكاي نيوز عربية

نزلت أسعار النفط نحو دولار للبرميل الخميس، مع تزايد التوقعات بأن انخفاض الإمدادات من فنزويلا وإيران قد يدفع أوبك لإنهاء تخفيضات الإنتاج المطبقة منذ بداية 2017.

وتراجعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 1.01دولار لتبلغ عند التسوية 78.79 دولار للبرميل، بما يعادل خسارة نسبتها 1.27 بالمئة.

وانخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 1.13دولار لتبلغ عند التسوية 70.71 دولار للبرميل، متراجعة 1.57بالمئة.

كانت مصادر في أوبك وقطاع النفط أبلغت رويترز، أن المنظمة قد تقرر في يونيو زيادة إنتاج النفط لتعويض تراجع المعروض من فنزويلا وإيران التي تعاني من قرار الولايات المتحدة الانسحاب من الاتفاق النووي.

ونقلت وكالة انترفاكس الروسية للأنباء عن وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك قوله، إن من الممكن تخفيف قيود إنتاج النفط "قليلا" إذا رأت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) والمنتجون المستقلون أن سوق الخام توازنت في يونيو.

وأبلغ نوفاك الوكالة، أن روسيا والسعودية لديهما موقف مشترك بخصوص مستقبل اتفاق خفض إنتاج النفط، وإن كان قد أشار إلى أن الاتفاق سيظل قائما في الوقت الحالي. وقالت شركة لوك أويل الروسية إن الاتفاق يجب أن يظل مطبقا لكنه يحتاج للتعديل.

وتراجع إنتاج فنزويلا إلى نحو 1.4 مليون برميل يوميا، بحسب مصادر ثانوية في أوبك، مع اشتداد أزمتها الاقتصادية والصعوبة التي تواجهها شركة بي.دي.في.إس.إيه الحكومية في سداد الديون وتمويل العمليات.

ودفعت المخاوف المرتبطة بالمعروض أسعار الخام إلى أعلى مستوياتها في سنوات، وتجاوز برنت الأسبوع الماضي 80 دولارا للبرميل للمرة الأولى منذ نوفمبر 2014.

كانت أوبك اتفقت مع بعض كبار منتجي النفط من خارجها على خفض إنتاج النفط 1.8 مليون برميل يوميا لدعم أسعار النفط والتخلص من تخمة المعروض. وتجتمع أوبك والمنتجون المستقلون في فيينا الشهر المقبل.