ارتفعت أسعار الذهب مع تراجع الدولار الأميركي من أعلى مستوياته أمام سلة من العملات بينما فسر مستثمرون محضر أحدث اجتماع لمجلس الاحتياطي الاتحادي على أنه لا يشير إلى زيادات سريعة في أسعار الفائدة.

وأظهر محضر اجتماع البنك المركزي الأميركي أن معظم صانعي السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي يعتقدون أن زيادة أخرى في أسعار الفائدة ستكون مبررة "قريبا" إذا لم يطرأ تغيير على آفاق الاقتصاد الأميركي.

ويجعل ارتفاع أسعار الفائدة الأصول التي لا تدر فائدة مثل الذهب أقل جاذبية.

وارتفع سعر الذهب في المعاملات الفورية 0.2 بالمئة إلى 1293.49 دولار للأوقية (الأونصة) في نهاية جلسة التداول بالسوق الأمريكي بعد أن لامس أعلى مستوى له منذ الخامس عشر من مايو أيار عند 1297.84 دولار.

وتراجعت العقود الأميركية للذهب تسليم يونيو حزيران 0.2 بالمئة لتبلغ عند التسوية 1289.60 دولار للأوقية. وبعد نشر محضر اجتماع المركزي الأميركي ارتفعت 0.1 بالمئة إلى 1293.1 دولار في التعاملات اللاحقة على التسوية.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، انخفضت الفضة في المعاملات الفورية 0.4 بالمئة إلى 16.45 دولار للأوقية، بينما تراجع البلاتين 0.2 بالمئة إلى 904.30 دولار للأوقية. وهبط البلاديوم 1.2 بالمئة إلى 979.10 دولار للأوقية.