أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تراجعت الليرة التركية لمستوى قياسي منخفض مقابل الدولار، الخميس بفعل تجدد مخاوف بشأن قدرة البنك المركزي على مواجهة التضخم بعد تقرير ذكر أن الرئيس رجب طيب أردوغان كثف انتقاده للسياسة النقدية.

.وانخفضت الليرة بنحو ستة في المئة مقابل الدولار منذ بداية العام الحالي لتسجل رابع أسوأ أداء بين 26 عملة في الأسواق الناشئة حيث شعر المستثمرون بالقلق من التضخم الذي سجل معدلا في خانة العشرات والإجراءات التي يرونها غير كافية على صعيد السياسات والشكوك التي تكتنف مصير نائب رئيس الوزراء محمد شيمشك أكبر مسؤول عن السياسات الاقتصادية.

وقال تقرير في صحيفة حرييت الخميس إن إردوغان انتقد رفع سعر الفائدة في الآونة الأخيرة خلال اجتماع مغلق لحزبه العدالة والتنمية الحاكم في الأسبوع الحالي.

وهبطت العملة التركية لفترة وجيزة إلى مستوى قياسي منخفض عند4.0501 ليرة مقابل الدولار الأميركي قبل أن تتعافى قليلا إلى4.0495 ليرة في الساعة 20:07 بتوقيت غرينتش.

وفي سياق منفصل، ذكرت صحيفة حرييت أن هناك تكهنات في أنقرة بأن شيمشك قدم استقالته إلى رئيس الوزراء بن علي يلدريم الذي رفعها بدوره إلى إردوغان.

لكن إبراهيم كالين المتحدث باسم إردوغان قال إنها مجرد مزاعم وليس لديه معلومات عن هذا الموضوع، نافيا صحة وجود خلافات داخل الفريق الاقتصادي.

وتراجعت العملة التركية مقابل اليورو إلى 4.9478 ليرة لليورو، لكنها لا تزال قريبة من المستوى القياسي المتدني الذي سجلته الشهر الماضي عند 4.9728 ليرة.