قال الجهاز المركزي المصري للتعبئة العامة والإحصاء، الخميس، إن تضخم أسعار المستهلكين السنوي بالمدن المصرية تراجع إلى 14.4 في المئة في فبراير، من 17.1 في المئة في يناير.

وارتفع التضخم في مصر بعد تحرير سعر صرف العملة في نوفمبر عام 2016 ليصل إلى مستوى قياسي في يوليو وسط خفض دعم الطاقة، إلا أنه تراجع تدريجيا منذ يوليو.