أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح في تصريحات السبت، إن الخطوة المقبلة التي قد تخفف القيود على إنتاج النفط، ستكون في عام 2019.

وأضاف الفالح: "أتوقع أن يكون القرار بشأن تمديد خفض إنتاج أوبك في أوائل 2019، ونريد إطارا دائما يجمع المنتجين داخل وخارج أوبك، كما نرحب بتعاون روسيا مع أوبك"، وفقا لوكالة "رويترز".

وفي شأن النفط الصخري، قال وزير الطاقة السعودي، إن زيادة إنتاج النفط الصخري الأميركي محل ترحيب، والسوق قادر على استيعاب الإنتاج الأميركي.

وأضاف: "نريد أن تصبح الهند مستثمرا كبيرا في السعودية، وأكد الفالح أن المملكة تبقي على صادرات النفط أدنى من 7 ملايين برميل يوميا من يناير إلى مارس، ولا يوجد أي انزعاج من التقلبات القصيرة الأجل بفعل زيادة إمدادات العراق النفطية للهند".