أبوظبي - سكاي نيوز عربية

كشف استطلاع أن 51 في المئة من البريطانيين يريدون الآن البقاء في الاتحاد الأوروبي بينما يريد 41 في المئة مغادرة التكتل وذلك عكس نتيجة استفتاء العام الماضي.

أجرت الاستطلاع مؤسسة (بي.إم.جي) لصالح صحيفة الإندبندنت وشمل1400 شخص ونشر على الموقع الإلكتروني للصحيفة السبت.

جاء الاستطلاع في حين تنتقل بريطانيا للمرحلة الثانية من المفاوضات بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي. وستركز هذه المرحلة على التجارة.

وقالت الإندبندنت إن تقدم معسكر البقاء على معسكر الانسحاب هو الأكبر في أي استطلاع منذ استفتاء يونيو 2016.