تظاهرات حاشدة بالعراق في جمعة "لا تُخادع"

الجمعة  18 يناير, 2013 - 19:52  بتوقیت أبوظبي 

أبوظبي - سكاي نيوز عربية

خرجت حشود كبيرة في مدينتي الرمادي والفلوجة التابعتين لمحافظة الأنبار احتجاجا على سياسات رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في جمعة أطلقوا عليها اسم جمعة "لا تُخادع".

وقال خطيب الجمعة الموحدة، التي جمعت بين مصلين سنة وشيعة، في الرمادي، الشيخ إسماعيل رديف، إن "المعركة مصيرية وإن المعتصمين في رباط إلى أن تحقق مطالبهم".

وقال الصحفي العراقي صهيب الفهداوي، من ساحة التظاهرات، لوكالة  "الأناضول" للأنباء، إن "قرابة مليون شخص يتجمعون في الأنبار اليوم للمشاركة في صلاة موحدة وللاعتصام للتمسك بمطالبهم التي أعلنوا عنها منذ نهاية الشهر الفائت".

وأضاف أن المعتصمين اختاروا اسم "لا تُخادع" لمظاهرات اليوم بقصد توجيه رسالة إلى رئيس الحكومة نوري المالكي كي لا يماطل في تنفيذ مطالبهم.

وفي مدينة الفلوجة، الواقعة على بعد 62 كلم غرب العاصمة العراقية بغداد، تجمع عشرات الآلاف من السكان على الطريق الدولي المؤدي من بغداد إلى الحدود العراقية الأردنية، وهناك شاركوا بصلاة جمعة موحدة.

وقال الإعلامي العراقي منتظر الزيدي، وهو الذي سبق أن قام بقذف الرئيس الأميركي السابق جورج بوش بحذائه، وهو من المشاركين باعتصام الفلوجة، : "إذا لم تستجب الحكومة العراقية لمطالبنا سنحاصر المنطقة الخضراء ببغداد (مقر الحكومة هناك)، ونخرج ذوينا المسجونين والمسجونات بأيدينا".

وتتمحور مطالب المحتجين التي يتظاهرون من أجلها منذ الشهر الماضي، حول إطلاق سراح المعتقلين، وتعليق العمل بالمادة الرابعة من قانون مكافحة الإرهاب، وإيقاف تنفيذ أحكام الإعدام، وإيقاف العمل بقانون المساءلة، وسحب الجيش من المدن والأحياء السكنية، وإلغاء الحواجز الكونكريتية بين المدن، وتحريم استخدام العبارات والشعارات الطائفية في مؤسسات الدولة، وإجراء تعداد سكاني قبل الانتخابات العامة، وتشريع قانون العفو العام.

blog comments powered by Disqus