مشروع لتمكين الشباب اقتصاديا في اليمن

الاثنين  21 أبريل, 2014 - 14:39  بتوقیت أبوظبي 

أبوظبي - سكاي نيوز عربية

يسعى برنامج في اليمن إلى مساعدة النساء صغيرات السن في صقل مهاراتهن الخاصة بالتوظيف وتعليمهن كيفية تحدي الصور النمطية لعمل المرأة في الدول العربية.

ويهدف مشروع تمكين الشباب اقتصاديا في اليمن إلى تشجيع الشابات على تعلم مهارات جديدة تفتح أمامهن أبواب الالتحاق بوظائف كانت مقتصرة تقليديا على الرجال في اليمن.

ففي مدرسة 7 يوليو للبنات، بالعاصمة اليمنية صنعاء، تولت امرأتان من المشاركات في البرنامج عملية طلاء جدران المدرسة.

وبدأ المشروع عام 2012 بدعم من برنامج الأمم المتحدة الانمائي وحكومتي اليابان وكوريا، في مسعى لعلاج البطالة في صفوف الشباب اليمنيين.

ويقدم المشروع للمشاركات وظائف لفترة قصيرة، ويساعدهن على توفير جزء من دخلهن لاستثماره في مشروع صغير دائم.

ويمكن لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي أن يضاعف هذا المبلغ بنسبة تصل إلى 300 في المائة.

وتقول كوكب الذيباني، المختصة بمشروع تمكين الشباب "إن أهم مطالب الشباب اليمني هي توفير فرص عمل، وتمت الاستجابة لهذه المطالب، واستهدفنا 520 شابا من بينهم 110 شابات، بما يمكنهم من تنفيذ مشاريعهم الصغيرة المستدامة".

بدوره أكد منسق الأمم المتحدة المقيم في اليمن باولو ليمبو "أن المشروع يمثل تحديا، لكنه سيسرع بالتعافي ويروج للمساواة، والمشاركة في بناء الدولة وإدارة موارد اقتصادية وإظهار قدرات النساء الاقتصادية".

ويقول برنامج الأمم المتحدة الإنمائي إن مشاركة النساء في سوق التوظيف في اليمن ساءت منذ انتفاضة عام 2011، حيث تقول 4 نساء من كل 5 أن أوضاعهن زادت سوءا.

blog comments powered by Disqus