الثورة السورية في "وادي الذئاب"

الاثنين  26 نوفمبر, 2012 - 15:42  بتوقیت أبوظبي 

لارا حسن- أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تطرق المسلسل التركي الشهير "وادي الذئاب" إلى العنف الذي تشهده سوريا حيث ظهر بطل المسلسل في إحدى المشاهد مع كتيبة تابعة للجيش الحر.

وفي الجزء السابع من المسلسل يتجه مراد علم دار، بطل العمل، إلى سوريا للمساهمة في تسليح المعارضة السورية، حسب الحلقة الـ 20 من "وادي الذئاب" التي لم تدبلج إلى الآن للغة العربية.

ويصادف علم دار في طريقه مجموعة من اللاجئين السوريين الفارين من قراهم سيرا على الأقدام، منهم من ارتدى أحذية بالية ومنم من كان حافي القدمين، كما يتوقف بعد برهة ليشاهد قصفا عنيفا على إحدى القرى الصغيرة.

كما تظهر قوات تابعة للحكومة السورية وهي تحتجز رجلا مع عدة أطفال صغار تتم تصفيتهم لاحقا.

الجدير بالذكر أن مسلسل وادي الذئاب بأجزائه الأولى تمت دبلجته في استوديوهات الدبلجة في العاصمة دمشق بأصوات ممثلين سوريين ما يترك المتابع لهذا المسلسل في الوطن العربي أمام حيرة من إمكانية استمرار الدبلجة بذات الأصوات أم لا.

وقالت إلهام، عاملة في مجال الدوبلاج، لموقع سكاي نيوز عربية "لن تستمر دبلجة وادي الذئاب في استوديوهات الدبلجة السورية.. ليس لأن النظام لن يسمح بذلك فقط بل بسبب الخوف من مجرد طرح الفكرة مع التواجد الأمني المرعب والمخيف".

تتابع إلهام، الموجودة في مدينة دمشق، "انقسم الفنانون السوريون ما بين موال للنظام و بين معارض له وبين فئة كبيرة صامتة قررت الصمت والسفر دون إبداء أي موقف واضح حيال ما يجري في البلاد".

واشتهرت سوريا، قبيل الاحتجاجات التي سادت البلاد منتصف مارس 2011، بدبلجة المسلسلات والأفلام التركية التي حظيت بمتابعة عربية واسعة، لكنها اليوم تشهد تراجعا كبيرا بسبب الأحوال الأمنية المتردية.

وتتابع إلهام "إلا أن الدبلجة تراجعت بقوة منذ بداية الثورة السورية".

ووادي الذئاب، بالتركية Kurtlar Vadisi، هو مسلسل درامي بوليسي مدبلج إلى اللغة العربية يعرض على عدة قنوات عربية.

blog comments powered by Disqus