انسحاب عضوين من لجنة الحوار اليمني

 اليمن , لجنة الحوار الوطني , انسحاب أعضاء , الحوار الوطني اليمني

أرشيفية لاجتماع اللجنة التحضيرية للحوار الوطني

الأحد  25 نوفمبر, 2012 - 23:19  بتوقیت أبوظبي 

محمد القاضي- صنعاء - اليمن

علق عضوا اللجنة التحضيرية للحوار الوطني اليمني عضويتهما في اللجنة احتجاجاً على ما قالا إنه حرمان لأعضاء اللجنة من حقهم في نقاش موضوع التمثيل في مؤتمر الحوار الوطني.

وهددا العضوان وهما ماجد المذحجي ورضية المتوكل بالانسحاب من اللجنة إذا مضت في قرارها في منع اعضاء اللجنة من مناقشة موضوع التمثيل في الحوار.

وقال المدحجي والمتوكل في بيان لهما إنهما تفاجئا بتوافق القوى السياسية الكبرى في البلاد "على أنه ليس بإمكان اللجنة نقاش وحسم موضوع التمثيل في مؤتمر الحوار الوطني.. وأنها تخول مبعوث الأمم المتحدة  إلى اليمن جمال بن عمر بشكل مطلق غير قابل للنقاش أو الأعتراض من قبل أي عضو في اللجنة بتقديم مقترح نهائي تقبله اللجنة كما هو".

واعتبرا البيان "موضوع التمثيل أحد أهم المواضيع المدرجة على قائمة أعمال اللجنة في عملية التحضير بما فيه من نقاط حساسة تتعلق بتمثيل الأطراف السياسية وحجمها قياساً إلى حجم تمثيل المستقلين على صعيد المجتمع المدني والشباب والنساء".

وأضاف "موقفنا المبدأي يعترض على هذه الآلية في إقرار نسب التمثيل والتي تصادرحق اللجنة في النقاش، وتترك الباب مفتوحاً للاتفقات السياسية خارج طاولة اللجنة، وهي سابقة لم تحدث في إطار اللجنة منذ بدأت اجتماعاتها، كما أنه مسار مقلق قد ينسحب على مؤتمر الحوار وجلساته ومخرجاته".

ومن المقرر أن تنهي اللجنة المكونه من  31 عضوا أعمالها قريبا وتقدم تقريرها للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الذي سوف يدعوا إلى مؤتمر وطني للحوار الشامل لمناقشة المشاكل والتحديات الكبيرة التي تواجهها البلاد، وصياغة دستور جديد وتحديد شكل النظام السياسي والانتخابي في البلاد.

blog comments powered by Disqus