العراق.. قتلى في قصف على الأنبار

 العراق , الأنبار , الفلوجة , الرمادي , الدولة الإسلامية , القاعدة في العراق , تنظيم القاعدة

عناصر من قوات الأمن العراقية على أحد مداخل مدينة الفلوجة - 6 يناير 2014.

الخميس  23 يناير, 2014 - 17:36  بتوقیت أبوظبي 

أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قتل أربعة أشخاص في مدينة الفلوجة في محافظة الأنبار غرب بغداد، حيث تواصل قوات عراقية تنفيذ عمليات ضد مسلحين مناهضين للحكومة يسيطرون على بعض مناطق المحافظة، منذ أكثر من ثلاثة أسابيع.

وأكد الطبيب أحمد شامي في مستشفى الفلوجة "مقتل أربعة أشخاص وإصابة 18 من بينهم امرأة وثلاثة أطفال نتيجة القصف" الذي استهدف مواقع للمسلحين ليلة الخميس.

ويفرض مسلحون من تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" سيطرتهم على الفلوجة والمداخل الرئيسية للمدينة، وفقا لمصادر أمنية وشهود عيان، بينما ينتشر مسلحون مناهضون للحكومة من أبناء العشائر حول المدينة، وفقا للمصادر نفسها.

وتعرضت مدينة الرمادي إلى سقوط سبع قذائف هاون في ساعة متأخرة من ليلة الخميس دون وقوع ضحايا، كما قال ضابط برتبة نقيب في الشرطة.

وأكد مقدم في شرطة الرمادي لوكالة "فرانس برس" الخميس "استمرار القوات العراقية بتنفيذ عملياتها في مدينة الرمادي لطرد مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية من المدينة".

وأعلن بيان لوزارة الدفاع تنفيذ ضربات جوية قبل يومين في محافظة الأنبار، أسفرت عن مقتل أكثر من خمسين "إرهابيا" من بينهم أشخاص من جنسيات عربية، وتدمير كميات من العتاد العسكري.

وبدأ الجيش العراقي منذ الأحد الماضي، عملية واسعة النطاق ضد مسلحين مرتبطين بتنظيم القاعدة في مدينة الرمادي، التي خرجت بعض أحيائها وسط وجنوب المدينة عن سيطرة الحكومة، حسب ما أعلن الفريق محمد العسكري المتحدث باسم وزارة الدفاع.

وتعد هذه المرة الأولى التي يسيطر فيها مسلحون على مدن كبرى منذ اندلاع موجة العنف الدموية التي تلت الاجتياح الأميركي العام 2003.

في غضون ذلك، تتواصل موجة العنف في العراق، وأدت إلى مقتل أكثر من 700 شخص في اشتباكات وهجمات منذ بداية الشهر الجاري في عموم العراق، وفق ما أفادت مصادر حكومية.

وتتزامن أعمال العنف مع اقتراب موعد الانتخابات البرلمانية التي من المقرر أن تعتقد في الثلاثين من أبريل المقبل.

blog comments powered by Disqus