ثلثا شباب الصومال يريدون الهجرة

  شباب الصومال , 	 الرئاسة الصومالية , 	 الشباب الصومالية , 	 اللاجئون الصوماليون

الاثنين  01 أكتوبر, 2012 - 05:53  بتوقیت أبوظبي 

أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أظهر تقرير للأمم المتحدة أن غالبية الشبان في الصومال، يرغبون بالهجرة من بلدهم، الذي يعاني الفقير والنزاعات.

وأشار تحقيق أجري بين سكان الصومال، البالغ عددهم 9,5 ملايين نسمة، أن ثلثي الشبان الصوماليين الذين تقل أعمارهم عن 30 عاما، وهم يمثلون 70 بالمائة من السكان؛ يريدون مغادرة البلاد.

ولا يجد نصف السكان الذين تفوق أعمارهم 15 عاما عملا لهم، إذ إن نسبة البطالة في الصومال هي الأعلى في العالم.

وقدرت الأمم المتحدة عدد الفارين من الصومال بسبب الحرب والمجاعة، منذ الإطاحة بالرئيس محمد سياد بري عام 1991، بنحو 1,5 مليون شخص.

ويعيش أكثر من 600 ألف صومالي في مخيمات للاجئين في دول الجوار. وحاول 53 ألف صومالي العام الماضي عبور خليج عدن للذهاب إلى اليمن، ولقي الآلاف مصرعهم في رحلات عبور خطرة.

وجاء في التقرير أن "الصومال تأتي على رأس لائحة الدول التي تعاني الفشل، وهذه ليست مفاجأة"، بيد أنه أشار إلى وجود أمل في منطقتي "أرض الصومال" و"بونتلاند (شمال) المستقرتين نسبيا.

وأنفق العالم 55 مليار دولار من أجل الصومال في السنوات العشر الأخيرة، بحسب الأمم المتحدة، التي تدعو إلى مواصلة الاستثمار في هذا البلد من أجل مساعدة شبابه.

blog comments powered by Disqus