ريال مدريد لفوز ثان ويوفنتوس للتعويض

 ريال مدريد , يوفنتوس , دوري أبطال أوروبا , باريس سان جرمان

ريال مدريد

الأربعاء  02 أكتوبر, 2013 - 14:48  بتوقیت أبوظبي 

أبوظبي - سكاي نيوز عربية

يسعى ريال مدريد الإسباني وباريس سان جرمان الفرنسي إلى تأكيد انطلاقتهما القوية في الجولة الثانية من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، في حين يحاول يوفنتوس الإيطالي تعويض تعادله الأول.

فريال مدريد يطمح إلى تحقيق فوز ثان على التوالي في المجموعة الثانية عندما يستضيف الأربعاء كوبنهاغن الدنماركي في مباراة سهلة نسبيا على لاعبي المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي، خاصة أن الفريق الدنماركي يحتل وصافة القاع في الدوري المحلي.

ويعرف أنشيلوتي أهمية تعويض خسارة الدربي الأخير أمام أتلتكيو مدريد في الدوري، وسيمنح الفرصة مجددا للحارس الدولي إيكر كاسياس أوروبيا، فيما يعول محليا على دييغو لوبيز، ليكون ظهوره الأول على ملعب "سانتياغو برنابيو" أمام لاعبي المدرب النروجي ستالي سولباكن.

ويتوقع أن يخوض الويلزي غاريث بايل المنتقل بمئة مليون يورو من توتنهام الإنجليزي، مباراته الأولى أساسيا على ملعب الفريق الأبيض.

معركة إيطالية-إيطالية بروح تركية

وفي المباراة الثانية، سيكون قدوم غلطة سراي التركي مميزا إلى تورينو، حيث يقوده مدرب يعرف تماما الفرق الإيطالية، وهو روبرتو مانشيني مدرب مانشستر سيتي السابق، والذي حل بدلا من الأسطورة التركية فاتح تيريم المقال من منصبه بسبب خلافات لتجديد عقده.

ويبتعد يوفنتوس نقطتين عن روما المتصدر محليا، بعد فوزه على جاره تورينو بهدف الفرنسي الموهوب بول بوغبا، وهو يسعى لتعويض رحلته الأخيرة في المسابقة التي توقفت عند حاجز بايرن ميونيخ في ربع النهائي (صفر-4 بمجموع المباراتين).

لكن "بيانكونيري" يعانون من ضعف خط الهجوم الذي يضم فابيو كوالياريلا والمونتينيغري ميركو فوسينيتش والإسباني فرناندو ليورنتي، إذ سجلوا 11 هدفا في 17 مباراة، على رغم تألق الأرجنتيني تيفيز الذي يحوم الشك حول مشاركته بسبب الإصابة.

وقال بوغبا: "لا أعرف ما إذا ستكون المباراة حاسمة لتأهلنا، لكن بعد التعادل الأخير كلنا يريد الفوز".

في المقابل، أشارت تقارير صحفية تركية إلى أن لاعب الوسط الهولندي، ويسلي سنايدر، قد يغيب عن المباراة لإصابة تعرض لها في الدوري المحلي.

سان جرمان نحو فوز ثان

وتشهد المجموعة الثالثة مباراة قوية بين باريس سان جرمان الفرنسي وبنفيكا البرتغالي، بعد فوز الأول على أرض أولمبايكوس اليوناني 4-1، والثاني على أندرخت البلجيكي 2-صفر.

وصحيح أن لاعبي المدرب لوران بلان لم يقنعوا حتى الآن، لكن سان جرمان لم يخسر بعد هذا الموسم في كل المسابقات، ويعتمد على ترسانة نجوم يتقدمها السويدي زلاتان إبراهيموفيتش والأوروغوياني أدينسون كافاني.

ويغيب عن سان جرمان قائد دافعه البرازيلي تياغو سيلفا بسبب الإصابة، وسيحل بدلا منه مواطنه الشاب ماركينيوس القادم من روما.

وأحرز بنفيكا آخر لقب له في المسابقة عام 1962، أي قبل 8 سنوات من تأسيس فريق العاصمة.

وتغير سان جرمان كثيرا منذ خسارته أمام بنفيكا في دور الـ16 من الدوري الأوروبي، إذ تأهل إلى ربع نهائي المسابقة الأولى العام الماضي، وأحرز الدوري الفرنسي بعد التعاقدات المليونية التي اجرتها إدارته القطرية الجديدة.

blog comments powered by Disqus