"هلا فبراير".. لا غناء تضامنا مع سوريا

 سوريا

مهرجان هلا فبراير الكويتي

الأربعاء  08 فبراير, 2012 - 23:38  بتوقیت أبوظبي 

أعلن عدد من الفنانين المشاركين في مهرجان "هلا فبراير" الكويتي عدم مشاركتهم في الحفلات الغنائية "تضامنا" مع الشعب السوري.

وأكد الفنان الكويتي نبيل شعيل في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي، تويتر، عدم مشاركته في فعاليات مهرجان هلا فبراير الكويتي.

وكتب شعيل، المعروف بلقب بلبل الخليج، تغريدة على صفحته قال فيها "نظراً لما يتعرض له أخوتنا في سوريا من قتل وسفك للدماء أعلن عن عدم مشاركتي في هلا فبراير."

وانضمت الفنانة نوال الكويتية إلى شعيل، وكتبت في صفحتها على تويتر "أسألكم الدعاء لإخواننا وأخواتنا وأهالينا وأطفالنا في سورية الحبيبة، الله يفرج همهم ويكشف ضرهم ويرحم شهداءهم وشهداء الوطن العربي جميعا."

وفي وقت لاحق، أعلن رئيس لجنة الحفلات في مهرجان "ليالي فبراير"، الملحن عبدالله القعود، الغاء الحفلات الغنائية للمهرجان هذا العام تضامنا مع ما يمر به الشعب السوري هذه الفترة.

وقال القعود في تصريح لصحيفة الأنباء الكويتية: الوضع غير مناسب حالياً لإقامة أي حفلات غنائية، خصوصاً أننا جميعاً نعيش حالة حزن تجاه ما يحدث في سورية، ولذلك رأت اللجنة المنظمة لليالي فبراير أنه من غير المقبول إقامة حفلات وهناك أناس يموتون يومياً.

ومن بين النجوم الذين أعلنوا اعتذارهم عن المشاركة في المهرجان الكويتي لهذا العام عبدالله الرويشد ورابح صقر الذي أعلن انسحابه عبر صفحته على تويتر.

يشار إلى أن دولة الكويت تنظم مهرجان "هلا فبراير" سنوياً ويقام خلال شهر فبراير للاحتفال بعيد الاستقلال والتحرير الكويتي.

blog comments powered by Disqus