محكمة: الإخوان هربوا مرسي من السجن

  هروب محمد مرسي , 	 الرئيس محمد مرسي , 	 الإخوان المسلمون , 	 وادي النطرون , 	 سامي شهاب , 	 أيمن نوفل

الرئس محمد مرسي كان قد خرج من السجن لدى اقتحام من قبل مجهولين خلال انتفاضة 2011. (أرشيفية)

الأحد  23 يونيو, 2013 - 13:54  بتوقیت أبوظبي 

أبوظبي - سكاي نيوز عربية

خلصت محكمة مصرية إلى أن أعضاء في جماعة الإخوان المسلمين تآمروا مع منظمتي حماس وحزب الله ومسلحين محليين لاقتحام سجن وادي النطرون عام 2011 وإطلاق سراح 34 من قيادات الإخوان، من بينهم الرئيس محمد مرسي.

وقال المستشار خالد محجوب، رئيس المحكمة، إن عناصر من حركة المقاومة الإسلامية "حماس" وحزب الله" اللبناني وأعضاء جماعة الإخوان المسلمين شاركوا باستخدام أسلحة ثقيلة في إطلاق سراح العشرات في سجن وادي النطرون، من بينهم الرئيس مرسي.

وتابع: "المحكمة استمعت إلى أقوال شهود حملت من الوقائع أقل ما توصف به أنها خيانة للوطن وغدر بالشعب وخسة في الغاية، من فئة لا تعرف في أعمالها طريق الحق".

وقررت المحكمة أيضا مخاطبة الشرطة الدولية الإنتربول للقبض على كل من سامي شهاب، القيادي بحزب الله، والقياديين في حركة حماس محمد الهادي وأيمن نوفل ورمزي موافي، الذين هربوا من السجن في فترة الانفلات الأمني خلال الانتفاضة الشعبية في يناير 2011.

وهذا البيان هو الأول من قبل محكمة الذي يحمل جماعة الإخوان وحماس وحزب الله مسؤولية الهجوم على سجن وادي النطرون وسجنين آخرين كان يحتجز بهما أعضاء من الجماعتين الفلسطينية واللبنانية.

وأكد مرسي وقادة الإخوان أن السكان المحليين هم من حرروهم. ونفت حماس، المنتمية لجماعة الإخوان، تورطها في الهجمات على السجون.

blog comments powered by Disqus