نازحو جنوب كردفان.. يومان بلا ماء

الثلاثاء  30 أبريل, 2013 - 10:54  بتوقیت أبوظبي 

طارق التجاني - الرهد - سكاي نيوز عربية

نزح نحو 4 آلاف مواطن من منطقة أبوكرشولة في جنوب كردفان إلى بلدة الرهد بشمال كردفان، في ظروف إنسانية وأمنية بالغة الخطورة عليهم وعلى أطفالهم في أعقاب سيطرة قوات الجبهة الثورية عليها.

ووصف نازحون الوضع بـ "المتردي"، لافتين إلى أنهم كادوا يتعرضون للموت جراء الجوع والعطش.

وقال أحد النازحين لـسكاي نيوز عربية: "هناك أناس يموتون بسبب الجوع والعطش، فالإنسان لا يتحمل البقاء ليومين دون شرب الماء، تخيل ما الذي يمكن أن يشعر به الأطفال في مثل هذه الظروف".

وأكد نازح آخر صعوبة الأوضاع الأمنية، لافتا إلى وجود مخاطر كبيرة واجهت النازحين أثناء هروبهم من أبوكرشولة.
 

ودفع تردي الأوضاع الأمنية والإنسانية وزيرا الدفاع والداخلية لزيارة شمال كردفان  لتقييم الموقف وتقديم مزيد من الدعم الإنساني للأعداد الكبيرة من النازحين، المرشحة للزيادة.

وقال القيادي بحزب المؤتمر الوطني الحاكم أزهري التجاني: "هناك نحو 4 آلاف شخص نزحوا من أبوكرشولة إلى الرهد، أغلبهم من النساء والأطفال، وهي مشكلة يجب التطرق إليها وحلها".

blog comments powered by Disqus