"مجزرة" بإدلب.. واعتداء على المراقبين

الثلاثاء  15 مايو, 2012 - 23:06  بتوقیت أبوظبي 

أبوظبي - سكاي نيوز عربية

اتهم المرصد السوري لحقوق الإنسان، الثلاثاء، السلطات السورية، بارتكاب "مجزرة" في محافظة إدلب أثناء وجود المراقبين الدوليين.

وأوضح المرصد أن 20 شخصاً قتلوا بنيران قوات الأمن السوري أثناء موكب تشييع في بلدة خان شيخون في ريف إدلب شمال غربي البلاد.

من جهته، هاجم المجلس الوطني السلطات السورية في بيان، قائلا "ارتكب النظام السوري اليوم مذبحة جديدة على مرأى ومسمع من المراقبين الدوليين (...) ففي بلدة خان شيخون التابعة لمحافظة إدلب أصيب برصاص رشاشات آلة القتل الأسدية ما يقرب من مئة مشيع في جنازة شهيد من أبناء البلدة".
              
وأضاف البيان "لم يردع وجود المراقبين في البلدة زبانية النظام عن الاستمرار في إطلاق الرصاص على كل ما يتحرك في خان شيخون بما في ذلك سيارات للمراقبين أنفسهم، ولم يردعهم عن ارتكاب جرائم بشعة من مثل اعتقال الجرحى والمصابين وعدم تقديم الاسعافات اللازمة لهم".
              
واعتبر أن "القتل والحصار والقصف والاقتحام والدوس على الخطة الدولية واللامبالاة بوجود المراقبين الدوليين لم يوفر مدينة سورية في هذا اليوم الدموي، من أعزاز في محافظة حلب إلى داعل والحراك وخربة الغزالة في محافظة درعا إلى ريف دمشق وبانياس وحمص وحماة وإدلب ودير الزور".

من ناحية أخرى، أكد نشطاء سوريون معارضون أن قنبلة انفجرت في خط رئيسي لأنابيب النفط في محافظة دير الزور شرقي سوريا، حسب ما ذكرت وكالة أنباء رويترز.

وأضافوا أن خط الأنابيب يحمل النفط إلى مصفاة بانياس على ساحل البحر المتوسط، لافتين إلى أن الهجوم وقع قرب بلدة ميادين التي شهدت هجوماً من جانب الجيش لاستعادة قرى وقعت تحت سيطرة المعارضة.         

وفي سياق متصل، أعلن متحدث باسم الأمم المتحدة أن قنبلة يدوية الصنع انفجرت الثلاثاء لدى مرور موكب من أربع سيارات تابعة لبعثة المراقبين الدوليين في سوريا، من دون أن يسفر الحادث عن إصابات في صفوف المراقبين. 

وقال مارتن نيسيركي، إن الانفجار الذي وقع قرب حماة في وسط البلاد بعيد الساعة الثانية بعد الظهر، أصاب ثلاث سيارات للمراقبين بأضرار، لكن أياً منهم لم يصب بجروح.

المراقبون في إدلب

وفي وقت سابق اليوم، ذكرت مصادر للمعارضة أن أربعة مواطنين بينهم امرأة قتلوا إثر إطلاق نار من رشاشات ثقيلة وقذائف على ريف مدينة القصير في محافظة حمص.

وفي مدينة دير الزور قتل سبعة مواطنين بينهم شرطي منشق إثر إطلاق نار عشوائي من القوات النظامية السورية، وفقا للمرصد السوري لحقو الإنسان.

كما قتل شخص في اشتباكات وقعت فجر اليوم في مدينة داعل في محافظة درعا جنوبي البلاد. وفي ريف دمشق، لقي أربعة أشخاص مصرعهم في حوادث إطلاق نار متفرقة.         

وفي مدينة بانياس الساحلية، قتل أربعة مواطنين في انفجار وقع في مبنى بعد منتصف ليل الاثنين الثلاثاء ولم تعرف ملابساته.
              

blog comments powered by Disqus