"التوحيد" تخطف دبلوماسيين جزائريين

  مالي , 	 اختطاف

صورة أرشيفية لمدينة غاو شمالي مالي

الأحد  08 أبريل, 2012 - 19:13  بتوقیت أبوظبي 

قال المسؤول الإعلامي لـ "حركة التوحيد والجهاد" لسكاي نيوز عربية إن الجماعة هي التي اختطفت القنصل الجزائري ونائبه في مدينة غاو شمالي مالي.

ووصف المسؤول الدبلوماسيين المعتقلين بأنهم يتبعون للمخابرات الجزائرية.

وكان تنظيم "حركة التوحيد والجهاد" تأسس عام 2011، ويدعو إلى "الجهاد" في إفريقيا الغربية لإقامة "نظام ديني".

ويعتبر خبراء أمنيون أن  تلك الحركة ماهي إلا فرع يعمل لحساب تنظيم "القاعدة" في المغرب الإسلامي ويقوده ماليون وموريتانيون.

وكان شهود عيان ذكروا في وقت سابق لوكالة "فرانس برس" أن متشددين احتلوا، الخميس، قنصلية الجزائر في مدينة غاو رافعين علما أسودا، حيث احتجزوا عددا من الدبلوماسيين الجزائريين.

وقال أحد هؤلاء الشهود: "أقف حاليا أمام قنصلية الجزائر الواقعة في الحي الرابع في غاو، حيث دخل  مسلحون إلى القنصلية وأوقفوا الدبلوماسيين والموظفين ثم أنزلوا العلم الجزائري ورفعوا علمهم"، لافتا إلى أن معظم المسلحين من أصحاب البشرة السمراء.

 

blog comments powered by Disqus