الدولة: أتوقع استقالة وزراء من "العراقية"

  رافع العيساوي , 	 القائمة العراقية , 	 عزالدين الدولة , 	 نوري المالكي , 	 احتجاجان الأنبار , 	 الموصل , 	 الصحوة

عزالدين الدولة (يمين) ثاني وزير من القائمة العراقية يستقيل من حكومة المالكي

السبت  09 مارس, 2013 - 21:53  بتوقیت أبوظبي 

أبوظبي - سكاي نيوز عربية

توقع وزير الزراعة العراقي المستقيل عز الدين الدولة السبت أن يقدم وزراء آخرون استقالاتهم من حكومة نوري المالكي إثر تفاقم حدة الأزمة السياسية بعد مقتل اثنين من المتظاهرين في مدينة الموصل.

وقال عزالدين الدولة في اتصال مع سكاي نيوز عربية :" حسب ما تلقيته من اتصالات من وزراء بالحكومة، هناك رغبة بتقديم مزيدا من الاستقالات من هذه الحكومة، لا سيما من كتلة (القائمة العراقية)".

وأشار دولة إلى أنه استقال لأنه رأى أن وجوده في الحكومة يعني أنه مسؤول بشكل متضامن عن سياساتها.

وقدم السياسي العراقي الذي ينتمي إلى "القائمة العراقية" استقالته الجمعة بعد مقتل متظاهرين وإصابة 9 آخرين بجروح في ساحة الأحرار بالموصل الجمعة في اقتحام لقوات الأمن العراقية لساحة التظاهر، وإطلاق نار عشوائي لتفريق المتظاهرين.

وأوضح أنه كان قد أعلن عزمه الاستقالة منذ شهر ونصف لكن القائمة العراقية التي يرأسها السياسي إياد علاوي فضلت التأني.

وقال: " أدعوا إخواني الوزراء بتقديم استقالة جماعية".

وكان عشرات الآلاف من العراقيين السنة قد خرجوا، الجمعة، في مظاهرات حاشدة أطلق عليها "جمعة الفرصة الأخيرة"، في إطار المظاهرات التي تستمر للشهر الثالث على التوالي للمطالبة "بإطلاق سراح المعتقلين والمعتقلات وإنهاء سياسة التهميش والإقصاء".

وقال عزالدين الدولة إنه "سيصطف مع المتظاهرين"، داعيا رئيس الوزراء إلى "الإلتفات إلى مطالبهم المشروعة".

وتأتي استقالة عزالدين الدولة بعد أكثر من أسبوع من استقالة وزير المالية رافع العيساوي المنتمي للقائمة العراقية أيضا أمام حشد من المتظاهرين في الرمادي في محافظة الأنبار غربي العراق.

ونفى الوزير المستقيل وجود تنسيق مع العيساوي، قائلا إنه فوجئ باستقالة الأخير.

وكان العراق قد شهد على مدى الأسابيع الماضية تظاهرات معارضة لسياسات رئيس الوزراء نوري المالكي في عدد من المحافظات العراقية أبرزها الأنبار وصلاح الدين ونينوى.

blog comments powered by Disqus